الأحد، 22 مارس، 2009

كرة القدم

كرة القدم
كرة القدم من أكثر الالعاب الرياضية انتشارا في العالم و أقدمها شهرة. يعتبر كأس العالم لكرة القدم أكبر محفل دولي في مجال هذه اللعبة الرياضية و يطمح كل بلد في العالم في الحصول عليه.
وهي رياضة يتبارى فيها فريقان في ملعب ذي أرضية معشبة ( عشب طبيعي أو اصطناعي ) على جانبيه مرميان ، و الفكرة في كرة القدم هي محاولة إيداع الكرة في مرمى الخصم ، و ذلك باستخدام الأرجل و الرأس غالبا ، حيث لا يسمح باستخدام اليدين إلا لحارس المرمى و يتكون كل فريق من 11 لاعبا . يتواجد أثناء المباريات الرسمية حكم ساحة و مساعدين اثنين له على جوانب الملعب وحكم رابع.
كرة القدم تلعب على مستوى احترافي في كل أنحاء العالم ، و الآلاف من عشاقها يذهبون إلى الملاعب لتشجيع فرقهم المفضلة ، بينما الملايين من الناس يشاهدون هذه الرياضة على التلفاز . عدد كبير جدا من الناس أيضا يمارسون رياضة كرة القدم بمستويات أقل احترافا . يذكر أن المباراة النهائية لكأس العالم لكرة القدم 2002 شاهدها أكثر من مليار و ثمان مائة مليون شخص حول العالم وهو ما يقارب نسبة 28% من سكان الكرة الأرضية.
يحكم كرة القدم الاتحاد الدولي لكرة القدم -الفيفا- و الذي يقوم بتنظيم هذه اللعبة وقوانينها حول العالم . وفقاً للإحصائيات التي أعلنتها الفيفا FIFA في ربيع عام 2001 ، أن أكثر من 240 مليون شخص يلعبون كرة القدم بانتظام في أكثر من 200 بلدة في كل أنحاء العالم[1].
تقام العديد من بطولات كرة القدم ، أهمها على الإطلاق بطولة كأس العالم والتي تقام كل أربع سنوات ثم كأس الأمم الأوروبية ودوري أبطال أوروبا وهناك أيضا بطولة الأمم الأفريقية وبطولة الأمم الأسيوية وكوبا أمريكا وكأس العالم للشباب و غيرها.
1الحكم بأنه قد تم عرقلته ضمن منطقة الجزاء ، فيتم اعتبار ذلك "ضربة جزاء" لصالح الفريق الذي تم عرقلة لاعب منهم أما في الحالات التي يتم فيها عرقلة اللاعب خارج منطقة الجزاء فيتم اعتبارها "ركلة حرة".
المدة الزمنية لمباراة كرة القدم
مدة المباراة القياسيةالشوطين و تدعى الاستراحة ب"منتصف الوقت" . نهاية المباراة تعرف ب "نهاية الوقت".
الوقت الضائعالحكم رسمياً مسؤول عن ضبط الوقت في المباراة ، إن ذلك جزء من مهامه ليحافظ على الوقت الذي ضاع أثناء تبديل اللاعبين أو إصابة لاعب أو تحذيرات و طرد أو خلافات حصلت بين اللاعبين.
فالحكم يعمل على استخدام ساعة لحساب الوقت الضائع و في نهاية المباراة يعلن الحكم عن الوقت البدل الضائع و الذي ضاع خلال المباراة ليتم السماح للفريق بالاستمرار في اللعب (على الرغم من مرور 90 دقيقة ((الوقت الأصلي من المباراة)) و يلعبون إضافة إلى ذلك الوقت 5 دقائق أو 6 دقائق و ربما أقل و ذلك بحسب الوقت الضائع الذي أعلنه الحكم. لا وجود لحكم آخر يساعد الحكم الرئيسي على تحديد الوقت الضائع إلا أنهم يملكون ساعات بأيديهم و قد يعمل الحكم الرئيسي على استشارتهم حول قرار المدة الضائعة التي أعلن عنها, و هم إن وافقوه الرأي أم لا ، فلن يشكل ذلك أي أمر صادر عنهم فالحكم الرئيسي هو الوحيد المخول له في إعلان مدة الوقت الضائع . بعد أن يحدد الحكم الوقت الضائع فإنه يشير للحكم الرابع عن عدد دقائق الوقت الضائع ليقوم الحكم الرابع بدوره في رفع لوحة الكترونية يُكتب عليها عدد الدقائق الضائعة التي سوف يتم لعبها و يقوم عندئذ اللاعبون و المشاهدون برؤية اللوحة . و من الأحداث التي صرحت للفيفا أن تكون وقت ضائع هو عندما يتم إحراز هدف و تؤدي اللاعبين احتفالاتهم بمناسبة الهدف ، فهذا الوقت الضائع يتم احتسابه أيضا كوقت ضائع من قبل الحكم.
الوقت الإضافي و ركلات الترجيحبعض المباريات قد تستمر إلى الوقت الإضافي ، و الذي يتألف من فترتين زمنيتين كل منهما مدتها 15 دقيقة . و ذلك إذا بقي مجموع الأهداف متساوياً . سُمح في بعض المنافسات استخدام ركلات الترجيح (المعروفة رسميا في قوانين اللعبة باسم "الركلات من علامة الجزاء") و ذلك إذا استمر مجموع الأهداف متساويا بين الفريقين.
مع الأخذ بعين الاعتبار الأهداف التي تم إحرازها في فترات الوقت الإضافي تحسب في مجموع الأهداف العام للمباراة ، بخلاف ركلات الترجيح والتي تستخدم فقط لإصدار القرار عن الفريق الذي سوف يتأهل للدوري القادم.
و هذان الشوطان المصغران هدفهما هو إن تعادل الفريقان بالأهداف فلا بد من حسم النتيجة ليتم الإعلان عن شوطين إضافيين.
تجارب الهدف الذهبي و الهدف الفضيفي أواخر التسعينات من القرن العشرين الIFAB ابتكرت طرق لإنهاء المباراة بطريقة أسرع بدون الحاجة للوصول إلى ركلات الترجيح . و قد تم النظر إليه غالبا كطريقة كريهة لإنهاء مباراة.
إنه قانون الهدف الأول في المباراة الإضافية و الذي يدعى باسم ال"هدف ذهبي" أو الهدف الأول في الشوط الأول من المباراة الإضافية و الذي يدعى باسم ال"الهدف الفضي" و لكنهما قد تمت إزالتهما فيما بعد من قبل IFAB أيضا. الاهدف هي الهدف الذهبي أو الفضي
والهدف الذهبي اذا سجل ينهي المباراه وهو أول فريق يحرزه من الفريقين
البداية و الاستئنافكل فترة لعب في كرة القدم يشرع معها ضربة البداية ، و التي تبدأ بركل الكرة من مركز الملعب بواسطة أحد الفريقين ، و الفريق الذي لا يبدأ بلمسة البداية للكرة يجب عليه أن يبقى خارج الدائرة التي في وسط الملعب ، حتى يتم لمس الكرة و تحريكها من قبل لاعبين من الفريق الأول حينها يمكنهم التحرك ، و أما الفريق الذي يبدأ بلمس الكرة يجب على لاعبيه أن يتواجدو داخل الدائرة.
و الفترة التي ما بعد لمس الكرة للمرة الأولى و حتى نهاية تلك الفترة ، الكرة تكون في حالة لعب في جميع الأوقات و ذلك حتى ينتهي وقت المباراة ، و يتم إيقاف اللعب بالكرة بشكل مؤقت في عدة حالات أهمها عندما تخرج الكرة عن حدود الملعب ، و هناك 8 مواقف تمثل استئناف اللعب بالكرة ، و إن من يعمل على إيقاف اللعب بالكرة بشكل مؤقت هو الحكم مستخدما صافرته.
حالات استئناف اللعب في كرة القدم عددها ثمانية مع احتساب ركلة البداية:
1- ركلة البدايةو تكون ركلة البداية في بداية المباراة ، و تكون من منتصف الملعب ، و يلعبها الفريق الفائز بالقرعة ، و في الشوط الثاني لا يمكن للفريق الذي قام بلعب ركلة البداية بأن يلعبها مرة ثانية ، حيث يلعبها الفريق الآخر.
و بعد أن يقوم أحد الفريقين بإحراز هدف ، فان الفريق الذي أدخل عليه هدفا هو الذي ينفذ ركلة البداية أو لمسة البداية (مثلا الفريق 1 أحرز هدفا على الفريق 2 فإن ركلة البداية يتم تنفيذها من قبل الفريق 2) القانون رقم 8
2- رمية التماسعندما تجتاز الكرة خطوط اللمس فإن الحكم يقرر من سيقوم بتنفيذ رمية التماس و ذلك بعد رؤيته آخر لاعب قام بلمس الكرة قبل أن تخرج عن حدود خط اللمس (فإذا كان أحد لاعبي الفريق 1 هم آخر من لمسوا الكرة قبل أن تخرج عن حد الملعب فإن لاعبي الفريق 2 يمنحهم الحكم رمية التماس). القانون 15
3- ركلة مرمىعندما تجتاز الكرة خط المرمى طبعا دون أن تدخل في المرمى فيتم احتساب ذلك رمية مرمى و لكن بشرط أن يكون آخر من لمس الكرة هو الفريق الخصم(الفريق 1 هجم على مرمى الفريق 2 و قام أحد لاعبي 1 بتسديد الكرة أو قام بإخراجها عن خط المرمى لسبب ما فإن الحكم يمنح الفريق 2 ركلة مرمى و التي فيها يقوم الحارس بوضع الكرة في نقطة معينة من منطقة الجزاء و ركلها لأحد لاعبيه). القانون 16
وهناك ملاحظه مهمه انه لايحتسب قانون التسلل عند رميه التماس بمعنى انه يستطيع اللاعب صاحب الرميه ان يمرر الكره مباشره لزميله حتى لو كان متسلل ويقف خلف خط الدفاع
4- ركلة زاويةعندما تجتاز الكرة بكاملها خط المرمى بدون إحراز هدف أو يكون المدافع قد لمسها ، يتم مكافئة فريق الهجوم ركلة ركنية . (إذا هجم الفريق 1 على الفريق 2 و اجتازت الكرة خط المرمى و كان الفريق 2 هو آخر من لمسها ، يتم احتساب ذلك عقوبة للفريق 2 و ذلك بمنح الفريق 1 ركلة ركنية). القانون 17
5- ركلة حرة غير مباشرةتمنح للفريق الخصم بعد ارتكاب الفريق الآخر أخطاء غير جزائية ، تعديات تقنية ، أو عندما يتم إيقاف اللعب لأجل تحذير الخصم بدون خطأ محدد قد حصل . (إذا قام أحد لاعبي الفريق 2 بعرقلة أحد لاعبي الفريق 1 و لكن بطريقة غير واضحة أي لم يتبين إن كان قد عرقله بطريقة قانونية أم لا . فيقوم الحكم بمنح الفريق 1 ركلة حرة غير مباشرة و التي ينفذها في المكان الذي تم عرقلته . أو قد يكون سبب هذه الركلة هو إيقاف فجائي فيه تحذير للاعب ما). القانون 13
6- ركلة حرة مباشرةتمنح للفريق الذي يعرقله أحد لاعبي الفريق الآخر بطريقة غير قانونية. القانون 13
إذا تم عرقلة اللاعب الخصم في منطقة جزاء الفريق الآخر فعندها يتم منح فريق اللاعب الخصم الذي تمت عرقلته ركلة جزاء. القانون 14
ويتم تنفيذ ركله الجزاء على الطريقه التاليه: 1- توضع الكره عند النقطه المحدده من قبل تخطيط الملاعب والموجوده داخل منطقه الجزاء 2- يقف اللاعب المعرقل او اي لاعب من فريقه داخل المنطقه مقابل الحارس مباشره 3- لا يحق للاعبين الفريق المحتسب عليه ركله الجزاء ان يدخلوا منطقه الجزاء مالم يتم تنفيذ الركله من قبل اللاعب 4- يحق للاعب صاحب ركله الجزاء ان يركل الكره مباشره للمرمى او ان يممرها الا أحد زملائه على ان لا يذهب مسار الكره للخلف اثناء التنفيذ .
7- كرة ساقطةيحدث ذلك عندما يعلن الحكم إيقاف اللعب لأي سبب مثل إصابة خطرة للاعب ما ، أو تدخل حزب خارجي أو عندما تصبح الكرة غير صالحة للعب. القانون 8
الأخطاء و سوء التصرف البطاقة الحمراء و البطاقة الصفراءالخطأ يحدث عندما يقوم اللاعب بارتكاب مخالفة معينة تم سردها في قوانين اللعبة و ذلك عندما تكون الكرة في حالة لعب . المخالفات التي تشكل خطأ تم سردها في القانون 12 . الأخطاء الجزائية على سبيل المثال من أجل السيطرة على الكرة ، الوقوف في وجه لاعب أو دفع لاعب ، و يتم معاقبة اللاعب الذي قام بذلك ، و العقوبة هي منح الفريق الذي تم عرقلة لاعب منه ركلة حرة مباشرة أو ركلة جزاء و يعتمد ذلك على مكان عرقلة اللاعب إن كان داخل أو خارج صندوق حارس المرمى . المخالفات الأخرى يمنح فيها للفريق الأول ركلة حرة غير مباشرة.
الأخطاء قد تحدث في أي وقت
هي اخطاء يمكن أن يتم ارتكابها من كلا اللاعبين و البدلاء .
أما المخالفات التي تشكل سوء تصرف و المدرجة ضمن قائمة المخالفات ، فالتعاريف كثيرة ،
فهي سلوك غير رياضي قد تعمل على انتهاك روح الرياضة ، و حتى لو لم تكن مسرودة كمخالفات محددة .
سوء التصرف قد ينتج عنه إعطاء اللاعب المخالف بطاقة صفراء (إنذار) أو بطاقة حمراء (طرد من المباراة) ،
و إن حصل اللاعب على بطاقة صفراء في المرة الأولى و ارتكب خطأ مرة أخرى فسوف يحصل على بطاقة حمراء في المرة القادمة
لا محال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق